آخر تحديث  الأحد 24 03 2019 00:44
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
مصدر رفيع في السلطة المحلية بتعز يدعو لمجلس توافقي لإدارة المحافظة، ويتحدث عن ازمة ثقة.


اثار تصريح اعلامي لأحد وكلاء المحافظة ردود فعل مختلفة على الصعيدين السياسي والمجتمعي، في ظل غياب مستمر لمحافظ المحافظة الدكتور امين احمد محمود منذ ما يزيد عن شهر. 


وفي منشور على صفحته في الفيس بوك دعا الشيخ /عارف جامل - وكيل المحافظة
ورئيس فرع حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للشرعية في تعز - الى تشكيل مجلس لإدارة الأوضاع في تعز بصورة توافقية، في اشارة الى الفشل السائد في إدارة الوضع وحلحلة المشاكل في تعز خلال الفترة الأخيرة، وتعقيدات المشهد السياسي والعسكري الذي كان المحافظ احد اطرافه بحسب مراقبين . 




وقال جامل  : "ان تعز في هذة المرحلة الصعبه والحرجه ليست بحاجه لمحافظ يأتي ومحافظ يذهب، بل هي بحاجه لمجلس يترأسه المحافظ يعمل علي إدارة شؤون المحافظه وتتخذ قراراته بصورة توافقية حتي استكمال تحرير المحافظه" 


وفي حين بدا تصريح "جامل" في نظر متابعين توصيف لرؤيته الشخصية وقناعته بخصوص المشكلة الحالية، المتمثلة في عجز محافظ المحافظة أمين محمود عن ادارة الوضع في تعز وفق رؤية جماعية، أعتبر آخرون ما قاله الوكيل لا يعبر عن رؤية احزاب التحالف السياسي في تعز. 


وكان وكيل المحافظة الشيخ عارف جامل قد أشار في وقت سابق الى انعدام الثقة بين المواطن في تعز وبين السلطة الحالية، مضيفاً، "ان الناس لم يعد يعنيهم اجتماعات القادة والسلطة ولا خلافاتهم ولا المناكفات والمكايدات" حسب ما جاء على صفحته في فيس بوك. 


من جانب آخر خرج المكتب الإعلامي لوكيل المحافظة المهندس" رشاد الأكحلي" بتصريح اثار استغراب الكثيرين من متابعي المشهد في تعز، الذين وصفوه بالتصريح الـ مضاد لتصريحات الوكيل جامل، والمعبر عن توجهات المحافظ. 


حيث اعتبر الأكحلي في تصريحه أن مسئولية المحافظ مرتبطة بسلطة الدولة وليس بمقرات الاحزاب حد وصفه، مضيفاً أن تعز لا تريد "مجلس توافقي" ، واصفاً مقترح الوكيل "عارف جامل" بـ "الإذلال العصري" الذي تتفرد به تعز. 

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق