آخر تحديث  الأحد 24 03 2019 00:44
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
هنا عدن : خاص
المشاورات تدخل يومها الثالث ..الانقلابيون يضغطون لفتح مطار صنعاء والفريق الحكومي يحشرهم في « زواية ضيقة » !

المشاورات تدخل يومها الثالث ..الانقلابيون يضغطون لفتح مطار صنعاء والفريق الحكومي يحشرهم في
« زواية ضيقة » !


تستمر المشاورات بين وفدي الحكومة اليمنية والانقلابيين الحوثيين برعاية الأمم المتحدة في العاصمة السويدية ستوكهولم لليوم الثالث على التوالي .



وبدأت المشاورات الخميس الماضي ، وسط ترقب اليمنيين ، وترحيب إقليمي ودولي عريض .

ووفقا لمصادر رفيعة في الفريق الحكومي فقد ناقش الوفد مع المبعوث الأممي قضايا مختلفة أبرزها إجراءات بناء الثقة ، والتي تشمل وفك الحصار عن محافظة تعز ، وإطلاق المختطفين في سجون جماعة الحوثيين ، وإيقاف الإجراءات المتعلقة بعرقلة جهود انقاذ الاقتصاد والعملة الوطنية من قبل الانقلابيين في العاصمة صنعاء .

وأفادت المصادر أن وفد الحكومة وزع كل الملفات والقضايا المطروحة على طاولة المشاورات ، على فرق متخصصة داخل الوفد .

مضيفا أنه لا توجد أي لقاءات مباشرة مع المليشيات الحوثية اليوم السبت .

وكشفت مصادر رفيعة في الوفد الحكومي عن جانب من النقاشات حول الملفات المطروحة من قبل المليشيات ، وأبرزها إعادة فتح مطار صنعاء .

مشيرة إلى أن الفريق الحكومي قدم تصوره الخاص تجاه القضية ، والمتمثل بتسيير الرحلات عبر مطاري عدن وسيئون  وهو الأمر الذي رفضته المليشيات .

وذكرت المصادر في الفريق الحكومي أن الفريق تحدث بوضوح حول هذه القضية ، لافتا إلى أنه شرح للمبعوث الاممي اهداف الحوثيين من فتح المطار  ، وهي أهداف ليس لها صلة بالحالة الإنسانية للسكان في العاصمة صنعاء .
وأضافت المصادر أن الفريق اوضح للمبعوث  :" أن الناس في صنعاء ليس لديهم مشكلة في السفر من عدن أو حضرموت ، وان الكثير من الرحلات التي تسير يوميا من عدن تضم مسافرين من كل مناطق اليمن " .

ولفتت المصادر إلى رفض ناطق المليشيات الحوثية محمد عبد السلام لمقترح الفريق الحكومي ، وهو ما يعكس المساعي الحوثية لإيجاد مطار خاص بأهداف المليشيات ، وليس بالمواطنين .

مؤكدة أن تعنت الانقلابيين مستمر رغم تقديم الحكومة كل الضمانات المتعلقة بضمان " إجراءات سفر طبيعية " لجميع المواطنين من مختلف أنحاء اليمن .
 
ويضغط الانقلابيون لفتح مطار صنعاء من أجل استخدامه لاغراض عسكرية ، وتسفير قيادات متورطة في الانقلاب وسفك دماء اليمنيين ونهب احتياطي البنك المركزي .
كما تهدف لتحويل المطار الى حلقة وصل بإيران لامدادها بالسلاح ، والمقاتلين من الحرس الثوري والمليشيات الشيعية في العراق ولبنان ، بعد اندحارها من معظم مدن ومناطق البلاد ، وانحسار قدراتها العسكرية في الجبهات .

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق