آخر تحديث  الجمعة 16 11 2018 14:28
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
دبلوماسي يمني يصدر كتاب عن العلاقات اليمنية الأوروبية

صدر مؤخرا في بيروت عن دار الشروق للنشر والتوزيع ، الإصدار الأخير من كتاب «الاتحاد الأوروبي والعلاقات اليمنية الأوروبية»، للباحث السفير عبد الوهاب محمد إسماعيل العمراني، تناول فصول الكتاب جميع مفردات وتفاصيل العلاقة بين اليمن والاتحاد الأوروبي، رصداً وتحليلاً. ويفرد المؤلف مساحة كبيرة في كتابه للحديث عن العلاقات اليمنية الأوروبية كأنموذج للشراكة العربية الأوروبية، فضلاً عن مواضيع لا تقل أهمية، منها مشاكل الأقليات الإسلامية في أوروبا بعد انتشار ما عرف لدى الغرب بظاهرة (الإسلام فوبيا)، والحوار العربي الأوروبي.

ولا نجا في الحقيقة ، بالقول بأن المكتبة العربية واليمنية خصوصا تفتقر لهذا النوع من الكتب المتخصصة والتي تتناول مفردات تفصيلية للتجمعات والعلاقات الإقليمية والدولية. والمتصفح لهذا الكتاب يُخيل إليه بأنه أمام موسوعة مصغرة لكل ما يتعلق بتاريخ العلاقات اليمنية الأوروبية مع كل دول أوروبا منذ الربع الأول من القرن الماضي وبهذا فهو اقرب إلى الموسوعة في جانبه التاريخي ، وتأتي أهمية الكتاب لكون المؤلف عمل لعدة سنوات مسئولا عن ملف العلاقات مع الاتحاد الأوروبي فضلا عن عمله السابق كنائب للسفير في بعثة اليمن في بروكسل والاتحاد الاوروبي وهو بتعامله مع مؤسسات الاتحاد الأوروبي عن قرب اكتسب خبرة وتجربة معقولة حاول بأسلوبه الصحفي وبمنهجية أكاديمية جادة أن يخرج لنا هذا الكتاب الشيق والمفيد في آن واحد. وبحكم عمل المؤلف في عدة بعثات يمنية في اوروبا وأمريكا وغيرهما فقد تسنى له حضور ندوات ومؤتمرات ساعدت في تكوين فكرة إعداد هذا الكتاب. والكاتب عضو نقابة الصحفيين اليمنيين ونشرت له دراسات وأبحاث ومقالات صحفية منذ أكثر من ثلاثون عاماً في صحف ومجلات يمنية وعربية. وتأتي هذه الطبعة الثانية لهذا الكتاب بصورة منقحة مستوعبة الكثير من المستجدات في كل مفردات موضوع الدراسة ، وقد تضمنت المحتويات في الفصل الأول الظروف الدولية لنشأة الاتحاد وتطور مؤسساته ، بينما تناول الفصل الثاني: السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي ، أما الفصل الثالث فقد فصل العلاقات الأوروبية المتوسطية ، بينما تناول الفصل الرابع وضع الجاليات العربية في بلدان الاتحاد الأوروبي أما الفصل الخامس فيعتبر من اوسع وأهم فصول الكتاب فتحت عنوان   نموذج للشراكة العربية الأوروبية مع اليمن نموذجاً تعمق الباحث في علاقات اليمن مع بلدان الاتحاد الأوروبي الأساسية وعلاقاتها باليمن منذ الربع الأول من القرن العشرين ، بينما في مبحث آخر من الفصل الخامس تناول العلاقات اليمنية مع الاتحاد الأوروبي كمؤسسة ودور الاتحاد الأوروبي كشريك رئيسي وداعم للتنمية والعملية الديمقراطية في اليمن منذ أكثر من عقدين من الزمن .

وقد استند الكاتب في مادة هذا الكتاب لمعلومات غنية وموسعة استندت لنحو ستون مرجعاً فضلا عن خلفية الكاتب بالنظر لتخصصه في الشأن الأوروبي لعدة سنوات وبهذا فيعتبر الكتاب بحق مرجعا أكاديميا بكل ما تعنيه الكلمة كا وبعد مراجعة وتقديم الدكتور المرحوم حكيم السماوي رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة صنعاء الذي اعتبر هذا البحث العلمي مرجعا لاغنى عنه لكل دبلوماسي وطالب وباحث وأعلامي ، كما قدم للكتاب وراجعة أيضا معالي الدكتور حسين عبدا لله العمري  أستاذ التاريخ الحديث وزير الخارجية اليمني الأسبق والسفير السابق في لندن ، ومما يجدر ذكره هنا للمتابعين للإصدارات الجديدة فقد صدر للباحث كتابا آخر في أدب الرحلات بعنوان رؤية يمنية في أدب الرحلات مشاهدات وانطباعات من الشرق والغرب.

 

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق