آخر تحديث  السبت 18 08 2018 15:58
أخترنا لكم
مقالات
الأكثر زيارة
محمد القادري
لا حجة على التحالف والرئيس هادي في الحديدة

 

محمد عبدالله القادري

التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية ، والدولة الشرعية اليمنية التي يقودها فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ، بذلوا كل الوسائل وسلكوا كل الطرق وقدموا كل الحلول من أجل ان يتم تسليم محافظة الحديدة من قبل الانقلاب المتمثل بجماعة الحوثي من أجل تجنيب مدينة الحديدة الدمار ، وتفعيل ميناء الحديدة بما يفك المعاناة الانسانية التي سببها سيطرة الحوثي على الميناء الذي استخدمه كمنفذ لوصول الاسلحة المهربة من إيران إليه والمتاجرة بالمساعدات والمعونات التي تقدمها الدول لليمن  .... ولكن الحوثي رفض كل الوسائل والحلول وأبى أن يقبل بأي حل .

رفض الحوثي ان يسلم ميناء الحديدة للأمم المتحدة وطرح شروط تعجيزية .
رفض الحوثي ان يرضخ لأي صلح وتصالح ويتخلى عن التمرد ويسلم أسلحته لكي تعود الدولة ويتوقف الحرب ويسود الأمن والاستقرار  وتعود الخدمات للمواطن ، وتتوقف المواجهات في كل الجبهات ويتوقف الحاق الدمار في اي محافظة لا زالت تحت سيطرة الحوثي.
وهنا اصبح لا حجة على الشرعية والتحالف في اقتحام مدينة الحديدة ، وانما اصبحت الحجة على الحوثي الذي أصر على تمرده ورفض كل حلول السلم والسلام .

الحوثي وإيران التي تقف خلفه هم وحدهم من يتحملون المسؤولية .
يتحملون مسؤولية الدمار الذي سيحصل داخل مدينة الحديدة بسبب اي مواجهات ، ويتحملون مسؤولية اي دماء تراق وأي اضرار تلحق بالمدنيين الذين يستخدمونهم دروع بشرية ، فهم السبب فيما يحدث وما يحصل ، ولا لوم على الشرعية والتحالف لأنها قد  صبرت كثيراً وأصبحت اليوم مرغمة لاستعمال القوة وتحرير مدينة الحديدة وميناءها .

تحرير الحديدة اصبح مهماً من أجل ان يرضخ الحوثي للصلح ويقبل بالتفاوض ، ومن أجل التخفيف من المعاناة الانسانية التي تحدث باليمن وسببها استيلاء الحوثي على ميناء الحديدة والمتاجرة بالمساعدات الانسانية بما يخدم تقوية تمرده ودعم جبهاته .
لا مبررات  لأي طرف دولي  يريد ان يقف مع الحوثي بما يجعله مسيطر على الحديدة وميناءها ، حاولت امريكا ولا زالت تحاول ان تدعم بقاء الحوثي في الحديدة ولكنها فشلت واصبح موقفها ضعيف لأنها لا تمتلك أي مبررات معقولة ومقبولة تبرر الوقوف مع الانقلاب .
اي طرف سيقف مع الحوثي في الحديدة  سيصبح موقفه ضعيف ، والتحالف والشرعية هم من اصبحوا الآن في موقف قوي ولا حجة عليهم اذا استعملوا القوة العسكرية لتحرير مدينة الحديدة وميناءها .

إضافة تعليق
الأسم
الموضوع
نص التعليق